ارتفاع عدد السودانيين بالخارج إلى (4) ملايين!

 كشف الأمين العام لجهاز شؤون السودانيين العاملين بالخارج السفير “حاج ماجد سوار”، عن ارتفاع عدد السودانيين بالخارج إلى أكثر من أربعة ملايين مواطن، وقال إن منهم نحو مليونين بالمملكة العربية السعودية، وأشار إلى وجود الآلاف منهم بإسرائيل، وذكر أن ملفهم أمني بطرف السلطات الأمنية، منوهاً إلى أنهم يعدّون لاجئين سياسيين.
وقال “سوار” خلال منتدى (هجرة الشباب: الفرص والتحديات) الذي عقد، أمس (الاثنين)، بمباني الجهاز بالتعاون مع مشاريع استقرار الشباب بالاتحاد الوطني للشباب السوداني وشركة (دال)، قال إن عدد الكفاءات السودانية بالخارج تتجاوز الـ(33) ألفاً خلال الأربع سنوات الماضية، منوهاً إلى هجرة نحو ألفين خلال هذا العام منهم (750) طبياً، واصفاً الأمر بالمخيف، وشدد على ضرورة إجراء المعالجات التي تساهم في الحد من هذه الظاهرة.
وكشف “سوار” عن تنسيق لإدارته مع الجهات ذات الصلة للاستفادة من العقول المهاجرة، وأضاف: (اقترحنا العودة لنظام الإعارة القديم لكل الكفاءات مع فرض نحو 50 دولاراً شهرياً عليهم، تخصص لصالح تدريب الموجودين بالبلاد لرفع قدراتهم).
وأعلن “سوار” استعدادهم للمساهمة في نقل تجاربهم للبلاد، موضحاً فتح ملف نقل المعرفة على مصراعيه للاستفادة من الكفاءات بالخارج، داعياً الجهات ذات الصلة إلى التعاون لإنفاذ الملف بما يخدم البلاد، مشيراً إلى أن تكلفة تدريب طالب الطب في المملكة المتحدة وأيرلندا تصل إلى مليون جنيه إسترليني، وفي السعودية تعادل ما يقارب الـ(6) ملايين ريال.
من جانبه، دعا وزير الدولة بوزارة الخارجية الدكتور “عبيد الله محمد عبيد الله” إلى إزالة الاحتقان السياسي والأمني بالبلاد، مطالباً بتخفيف القيود على حركة السفر، منادياً بتشجيع الهجرة المشروعة للشباب، وشدد على ضرورة تقنين الهجرة بالتنسيق مع الدول حتى تعود بالنفع على البلدين، داعياً إلى توفير البيئة المناسبة التي تمكّن الشباب من الاستقرار، مؤكداً أهمية التبشير بثقافة العمل الحر.
المجهر السياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *