جلد 30 سائق (ركشة) لعدم الترخيص !!!!!!!!!!!!!

 فذت محكمة شرق النيل عقوبة الجلد على 30 سائق (ركشة) بسبب المخالفات المرورية، ونفذت عمليات الجلد على السائقين بعد مرور يوم واحد على حجزهم في قسم شرطة مرور حلة كوكو.
وألزمت المحكمة السائقين بدفع ألف جنيه الى جانب عقوبة الجلد، وفي حالة عدم الدفع يتم حبسهم لـ6 أشهر.
وعبر سائقو (الرقشات) عن استيائهم من تنفيذ عقوبة الجلد، وقال سائق يسمى الرشيد لـ”التغيير” إنه قضى في حراسة شرطة مرور حلة كوكو ليلة كاملة وعرض للمحكمة التي نفذت عليه أربعين جلدة، وأضاف أن محلية شرق النيل تجبرهم على استخراج كرت دون مسمى بقيمة 85 جنيهاً في السنة الى جانب أعباء الرسوم للترخيص والتي تصل الى ألف جنيه سنويا، وقال إن شرطة المرور اقتادته من منطقة الحاج الى قسم شرطة حلة كوكو ضمن حملة نفذتها في المنطقة وحولته الى المحكمة التي أمرت بجلدهم ودفع الغرامة لعدم ترخيص الرقشة، وأضاف بعض السائقين قضوا ليلتهم في حراسة شرطة مرور حلة كوكو، كما أفرج عن بعض السائقين بضمانات مالية في المساء، وعرضوا في اليوم الثاني على محكمة شرق النيل.
التغيير

2 عدد التعليقات “جلد 30 سائق (ركشة) لعدم الترخيص !!!!!!!!!!!!!

  • 29 أغسطس، 2015 at 3:13 مساءً
    Permalink

    كان الأجدى بهم مطاردة وجلد الفاسدين في الدواوين الحكومية ومكاتب الولاة الذين سرقوا فوق الـ17 مليار من مكتب والي الخرطوم … وطلعوا لينا بفتوى التحلل….!!

    هؤلاء الغلابة الذين يعملون في درجة حرارة فوق الـ47 درجة يعلون الأسر بعرق حلالهم يجلدون ويترك المرتشون والفاسدين في الدواوين الحكومية … انه لأمر غريب سيسأله عنه سعادة الريس وذمرته حين لا ينفع مال ولا بنون… اتركوا هؤلاء لأكل عيشهم قطع الأغناق ولا قطع الأرزاق

    Reply
  • 6 أكتوبر، 2015 at 4:50 مساءً
    Permalink

    من اين جئ بمثل هذا القانون اذا كان المخالفة المرور يتم فيها الجلد لماذا لا يتم الجلد في مخالفات السيارات والتي هي اكثر فظاعة- مالك كيف تحكمون- ثم ما ورد في صدر الخبر هل هؤلاء الـ 30 جميعاً مخالفون في يوم واحد او يومين ولو كانوا مخالفين هل كانت مخالفاتهم متساوية – ثم ماذا اين المخالفون الاخرون في بقية السنة والسنوات الا يوجد احد يعمل لضبطهم – سبحان الله – مالكم كيف تحكمون- بسبب الحملة والحملات تضيع حقوق كثيرة ويظلم اخرون بسبب التعنت البيروقراطي في استخدام السلطة- لكن سوف تسألون حتى عن حبة الخردل والا انكم مكذبين؟

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *