“يوميات علوب” (62) … الحب في زمن البياره

عندنا حبوبتنا كده هي عمة أبوي (الله يرحمو) جاتنا من بلدم
نزلت عندنا …!!! وناس البيت فرحانين بيها شديد خاصة انها من ريحة الوالد الذي نفتقده …ونعلم تضحياتها من اجله واخوانه فقد توفي جدي وتركهم صغار …!!
اسمها ( النعمة ) وهي مره لذيذه كده ..وشخصية …!!كانو ملقبنها بالحكومة ..!! (رغم انها الصغري) قالو كانت بتاجر وبتركب في اللوري وبتفاصل في المحاصيل …اجتهدت في هذه الحياة …وخبرت دروبها ..!! ربت اولاد اخوها ديل ومن ضمنهم أبوي …
( النعمة ) كانت متزوجة من ( سعدوك ) …!! الذي رحل ولم تنجب منه …!! وهي زوله وناااااسه كده وتحسا بيها عميييقه شديد
قلتا ليها انتي ياحبوبتي قالو راجلك ده مات وانت كنت صغيره ماعرستي مالك …!!! قالت لي كنت بريدو …!! (فاجأتني الإجابة) ….(داير (اتفنقل) من الضحك ) …قلتا ليها حب عديييل كده …!! قالت ياهو الحب الواحد ده ….!!! قلنا ليها ياخ هو قالو زمنكم داك المره بتشوف راجلا يوم (العقد ) اول مره في حياتا …!!عملتيها لي علاقة كمان …!!! بس قالت كده اتصلحت في (العنقريب ) كانت منتكيه) …قالت لي الا (سعدوك) …!!!
اخدت ليها سرحه وتنهيده ….!!! الله يرحمك يا السعدوك بتصدق ياعلوب (سعدوك ) ده كان هو الماسك البياره بتاعة المويه الزمن داك ….اها نحن بنات الحله
الحته الوحيده الممكن نمشيلا ياها المحل ده …!!! وانا ماتشوف (كرمشتي )دي قسم المولي قاسي كنت موقفه الحله دي (قرون قرون)
اها اول ما أجي اشيل المويه (سعدوك ) ده الرجفه البتدخلو تحلف تقول ميرود (محموم ) …!!! (لقراء اللغات الأجنبية ) …!!!
والله ياعلوب الماسورة دي الايحركا الواحد فوق تحت حتي تكب المويه …..!!! اها سعدوك ده وكت يجي دوري …يلاوي فيها ذي (الأسد ) يكب لي المويه …( وانا اتابع بمتعة ) اها وانت حاسا بالكلام ده ….!!!؟؟ أجي …كيفن ماحاسا …!!! الا ماني قادرة أقول حاجه…. !!! عيب …!!! قلتا ليها ولا نظرة كده …!! قالت لي
نظرة شنو يالمممسوخ نحنا كنا (مبلمات ) ماشايفين قدامنا …!!! قلتا ليها اها وفي احساس …!!! قالت لي والله ياعلوب انا وكتين كان يجي وكت المويه دي كأني ماشه الجنة …!! وكان لي مراد (الباقه ) ده ما تتملي ..! قلتا ليها وسعدوك …!! قالت النسوان شكنو لي شيخ الحلة ( المحجوب ) وهو في الحسبة خالي قالنلو (سعدوك ) بدي (النعمة) مويه اكتر …!!
اها والقصة دي استمرت لي متين ..!!؟؟ سألتها ….!!؟؟؟ قالت لي …عندي ود عما لي قال دايرني ..!!
بتصدق سعدوك مرض ..!!!! (مرضان باكي فاقد ) ..قلتا ليها اها والحصل شنو ..!!؟؟
قالت ….اهااااا ..مرض رقد (سليته ) ماعرفولو علاج …!! وانا حسّيت سعدوك ده مرض في شاني بعد سمع الخبر الشين ده ….!! ونحن ياعلوب الزمن داك يعني مانقدر نقول حاجه …!!! الا انا ياعلوب سويتلي شيتن ماسبقني عليهو زول …(وانا اتابع هذا المسلسل بلهفة) …!! اها عملتي شنو …!!!؟ قالت لي خالي (المحجوب) ده كان بيريدني شديد دون الناس …وكان
راجلا صعب ..!!! مشيتلو قلتلو ود عمي قال دايرني …!! علا انا مابدورو …!!! قال لي ده كلام شنو الأعوج ده …!!! قلتلو والله مابدورو ….!!!! قالي في شان شنو مالو ..!!؟
قلتلو قالو (بشرب ) …!!!!وانا ياخالي مابدور لي زولا( بشرب) …!! واتا كان بدورو لي تراني موافقة …!!! قسمتا…!!! خليتلك خالي ده اتنفض ..!!! قال لي …الله يلعنو …!! والله كان قلتي دايراهو …!!!مادام بشرب ..!!! ماياخدك …!!! لعنة الله عليه …
اها ياعلوب (سعدوك) سمع الخبر قام ذي العجب …!!!
وجا لي خالي المحجوب قالو بدور (النعمة ) …..!!!وخالي سألني قتلو البتشوفو …!!! ضحك وعاين لي …قالي ده ذاتو بشرب …!!! ( علا من البيارة ) ..مبروك يالنعمة …
وعرستا (سعدوك ) ياعلوب…!! أكرمني وعزاني…!!! والله يوم واحد ماغلت علي …!! سعدوك ياعلوب بصلي بعد الفرض ركعتين شكر انو الله قسمني لي …!! مافي زولا كان بضحكني غير سعدوك …!! ومافي زولا سهر علي ذي سعدوك..!!! سعدوك كريم …وراجلا حنين …. والله أراد ماقسم لي منو الجنا …!!
بس اخدت ليها سرحة كده وبراها قعدت تدندن ….!!!
وكنتا بدور اشوفو جناك …ياسعدوك …!!! وكنت بدور هواك …انا السعدوك ….!!! وان شاءالله فيها هناك …ياسعدوك …!!! جنات عدن ولقاك …يالسعدوك …!! اتهنا فيها معاك ..ياسعدوك …!!! وأتمو ليك مناك …انا السعدووك …!!! وتشيل وتقشقش في دميعاتا وتستغفر ..
( استغفر الله ..استغفر الله ….الله يرحمك يالسعدوك …!!! اها ياعلوب ده راجلا بعرسو بعدو …!!!! (والرجال عندها كلهم سعدوك) ……!!!!!
…!! أي حب هذا ووفاء ….!!! أي سحر وبهاء ….(خجلتني علي سؤالي) …..!! (عندما كان الحب كماء البيارة …واضحي اليوم صورة وعبارة )
قلتا ليها اها ياح
بوبه ماتمشي معانا الليله….!!! قالت لي وين …!!!؟ قلتا ليها …!!! البياره ….!! تضحك سااااي …
الله يديك العافيه ايتها الكبيرة ……!!!! كم انت عظيمة …!!! ( سعدوك ) الواحة ..!! والحب (نعمة)..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *