“يوميات علوب” (78) … عزيزة وعبدالرحمن ..زاد الحبان

انتهينا من الكلاب وقصتا قلنا نشوف البلد وناسا ….!!! عندي قرايبي كده في ( نيويورك ) قلتا امشي عليهم…الراجل اسمو عبد الرحمن وهو قريبنا كده بي جهة الوالده ..!!! المهم اتصلتا عليهم …يشيلو ويوصفو لي تركب من وين وتنزل وين …!! وسامع ليك مرتو في التلفون من بعيد تتكلم ….(خلي بعد يصل هنا يجي ( بالفوتي واان يعني المعني ( فورتي ون ) (شارع واحد واربعين …) هيااا عزيزه بقيتي تقولي فوتي وان ….!!؟؟ تجلي الرا وتمدي الالف …!! شكلك اتمدتتي في البلد دي ….هو انا كان بعرف ( الفوتي وااان ) ده بي وين ماكان اخدتا الجواز …!!! المهم يازول فعلا ركبتا ووصلتا…!! والله عبد الرحمن ده جاني في المحطه …!!(ياحليلم السودانيين ديل فعلا حنينين خلاص) ..!! والله قالدني وساقني علي البيت لقيت ( عزيزه ) مرتو وهي طبعا برضو قريبتنا وزوله ظريفه كده ووناسه كان بتجينا كتير في البيت قبل ماتجي امريكا …والله محضرا لينا ديك ياالعصيدة والدمعه والفول ..!!! سلمتا عليها رحبت بي شديد مبسوطة بي جيتي ..!!قالت لي البرد ده مابتحلك منو الا عصيدتي دي …!! قلتا ليها ياعزيزه لكن انا العصيده دي ماجيت منها وراجع ليها..!!! البيتزا …البيتزا وين ..!!؟ تضحك ساااكت …!!! قالت لي هيااا علوب لحقتا بناتي شغالات بيتزا بس العصيدة مابياكلوها قالو بتتزلق…!! الا عمر ولدي بحبها… قلتا ليها ماشاء الله الوليدات كبرو ..!! قالت لي والله الكبيره دي خلاص مشت ( الهاي سكول ) قلتا ليها والله ياعزيزه لقيتك الاولي…( فوتي وان …) (والهاي سكول …) ان شاءالله ( ترامب ) ده يعينك وزيره…!!! قالت لي بس .!! ( بكسر الباء ) …الطرمبه التنفخو …..!! قربتا أقول ليها براحه مايسمعك زول …تذكرت حينها انني في نيويورك حيث تمثال الحرية …!!
المهم يازول عبد الرحمن داخل ومارق يجيب في الحاجات ويجدد التحايا …!! في هذه اللحظات البنات واخوهن جايات من المدرسه مخمخمات بي مية جاكت وطاقيه …
المهم اتفكفكن من القيامه اللابساتنها ا دي وجن داخلات …عزيزه قالت ليهم سلمو ده خالكم علوب جا من السودان .،.الحيطه دي ردت كان في واحده علقت …بس شبكوني هاي انكل …!! هاي انكل …من بعيييد التقول عندي نزله …لكن عمر أخوهن عفيت منو حرررم قرب يقالدني …والسلام بالعربي مبسوط منك ياعمر قلتا لي عزيزة تكون دي تاثيرات العصيدة …..لكم البنات ديل
لحلحيهن شويه مايطلعن ليك أمريكيات …قالت لي والله ياعلوب
ترانا تعبانين معاهم نشيل ونتكلم ونودي المدرسة العربيه يوم السبت …ونوريهم في صور السودان …!! يوم الأحد يرجعو لي ونستن دي …!!! ان شاء الله خير
اها واحده منهن جات مارقه تكورك …ماااام …..(مام دي عزيزه) …!! (حظك ياعزيزه اخدتي الجواز والمام …!!! ) وانا اتابع الحوار …
الشافعه دي قالت لي أمها …اتز نوت فير ..تو تيك ماي ايباد عزيزه كوركت من محلها ياساره…!! ( دي البت الجوه) …خلي ليها حاجاتا …وانا ماقلتا ليك تعالي (تمري ) الكبابي ديل …يتمر قلبك ..!!! انا قلت بسس هسه ده كلو عرفنا البت دي حتعرف كيف …!!! (تمير ) الكبابي ده …(ويتمر قلبك دي عادي ممكن تودي عزيزه السجن ….) ..!!! والله ( سارا ) جات ذي العجب ماسكه الكبايه شايله قطعتا تتمر فيها …( اي دد ات مام) …انا ذاتي اتخلعتا ..لكني علي يقين انها لم تفهم ( يتمر) قلبك …!!!وانا منبهر بهذا الحوار الدسم وهو يتداعي من اقصي اللهجه السودانيه الي سنام الانجليزية …!!! بين عزيزه وبناتها …وَعَبَد الرحمن في المنتصف وقد أرهقه السهر ويبدو ان دوامه عسير …!!
قلتا ليهم اها بعد كده انا امشي …!! تصدت عزيزه وقالت لي اصلو مابنفكك تبيت معانا …وعيد الرحمن يؤكد علي ذلك وبإصرار …!! ( والله جنس نسوانا البعزمن ديل بي مية ( ترامب ) ……!! وانا طبعا اقدر هذه المشاعر لكن من المؤكد انني لن البي هكذا طلب في بيت صغير يكاد يسع هذه الاسرة الوضيئة … !!
وامام اصراري رضخو …!!! عزيزه قالت ليا الأولاد حيزعلو ..قلتا ليهم خالو حينوم معانا ….!!! قلتا ليها اسرعي قولي ليهم ماشي …ديل لو قعدتا احتمال كبير يجيبو الشرطة …عزيزه تضحك …قالت لي ماقدر ده ياعلوب …!! ماشفتا ساره حلاتا ( تتمر ) في الكبابي …قلت ليها عليك الله ياعزيزه اسأليها قولي ليها تمير كبابي يعني شنو بالإنجليزي …!!! يتمر قلبك دي …انت اشرحيها ليها….!! قولي ليها يعني (يمسح عليه بلطف ) وفقعناها ضحكه ….!!الله يجازيك ياعلوب لي زمن ماضحكتا قدر ده …(هكذا عقبت عزيزه) …!! بقدر ما أسعدني التعقيب ..!! بقدر ما ترك في دواخلي شيء من الحسرة لأنني سمعته في اكثر من مكان …هل ياتري تصد هذه الأجواء البارده تيارات الفرح هنا في هذه البلاد البعيده …..لا أدري …!!
وودعتهم فودعوني بذات اللطف والبهاء …لاواصل المسير (والتسكع ) في شوارع (نيويورك) ..فمن التقيت …!!؟؟ بكلمكم المره الجايه …..
وداعا عبد الرحمن الجميل (والعزيزه ) ..الديمة تسأل عن ظروفنا…. ياعزيزه

3 عدد التعليقات ““يوميات علوب” (78) … عزيزة وعبدالرحمن ..زاد الحبان

  • 2 ديسمبر، 2017 at 10:25 مساءً
    Permalink

    ياخي انت زول كتااااب ووصاااااف…. مبدع جدا جدا… بالرغم انك لمن كنت مذيع ومقدم برامج ما كنت واقع لي… النصيحة يعني…. بالجد ممتع جدا جدا… بقرا كاني بحضر في فيلم… ما شاء الله… بالتوفيق

    Reply
  • 8 أبريل، 2018 at 5:15 صباحًا
    Permalink

    حقيقة لا افوت مايقع في يدي من يوميات علوب, وكنت دائما اقول والله الزول ده كتاب ومتمكن ومرح,وما كنت اعرف من هو علول,ولكن لما عرفت علوب انه الطيب عبدالماجد, زال الاندهاش,انه الطيب عبدالماجد وكفى.

    Reply
  • 6 أكتوبر، 2018 at 5:50 مساءً
    Permalink

    الطيب عبدالواحد قاص مبدع هل هو نفس المذيع ؟؟ والله ابداع

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *