قصة “دا الجنن عبد القادر”

ولمن لا يعرفون قصة عبد القادر فإحدى تفسيرات المقولة تقول:
إن (عبدالقادر ولدته أمه وتوفيت أثناء الوضع .. فرباه والده ولم يفكر بالزواج حتى كبر ابنه عبد القادر وقرر الزواج من أرملة لديها بنت في سن الزواج ..
فتزوج عبدالقادر الأرملة وأعجب أباه بإبنتها فتزوجها أيضاً ..
وبعد عام أنجبت زوجة عبد القادر (الأرملة) ولد ذكر وكذلك أنجبت إبنة زوجته (زوجة أباه) ذكر ..
فجلس عبدالقادر يفكر في علاقة القربى بين أخاه الصغير وإبنه ..
إذ أن إبن أبيه سيكون أخاه .. وعبد القادر (جده) باعتباره زوج (جدته الأرملة) في ذات الوقت .. وزوجته ستكون (جدة) أخيه ووالدة ابنه في ذات الوقت .. ووالده سيكون جد ابنه .. وابنه سيكون خال شقيقه .. وهو سيكون جد نفسه باعتبار أن إبن إبنة زوجته أخاه .. فجن جنونه ..!
ومن هنا جاءت هذه المقولة الشائعة …
(دا الجنن عبد القادر)…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *