“قرنتيه” … “هاشم صديق”

في العام 1999 م حضرت قرنتيه من مياه الجنوب لتستقر في المنطقه الجنوبيه لجزيره توتي وكانت تاكل الاراضي الزراعيه للفلاحين في تلك المنطقه، فقام احدهم بحفر حفره علي الضفه الغربيه للنيل امام حي بيت المال شمال كبري شمبات فوقعت في الفخ حاول المزارع ورجال الشرطه اخراج القرنتيه ولكن مع الاسف تكسرت اقادمها الخلفيه فقامو باطلاق الرصاص عليها وقتلوها.
المؤسف في الامر أن الضحيه كانت أنثي ولها طفل صغير تم اكتشافه بعد أسابيع قليلة مهاجراً في طريق العودة الي الجنوب وحيداً.
فكتب فيها الشاعر هاشم صديق هذه القصيدة الرائعة :
قرنتية … لادبابة برمائية
لا جاسوسة لا مدسوسة
لا غواصة روسية
لاجندية في
حركة لا مختلسة مال شركة
لاقصفت حدود فشلا
لاكسرت رصيف كسلا
ولا معروفة ختمية
قرنتية …..
لاصعلوكة لبست شورت..
لا بتعرف شنو الباسبورت
لامحتاجة جنسية
هي قايله النيل سقف بيتها
وقايله ضفافه محمية
جات منسابه عز الصيف
قايله الناس بكرمو الضيف
وقايله النيل امان والقيف، وقايله العاصمه عصريه
قرنتيه جات بصغارها دايره الخير
لا شافت يفط تحذير
لا نزحت تكوس توزير
لا جاطت حركة السير
لا دارت وسام تقدير
لا مستلفة عشرين وش
لا بتعرف تعيش بالغش
كان محتاجه بس للقش
وجات احلامها دغرية
لا بلعت عديل السوق
لا نضمت بدون طايوق
لا كنزت دهب او ماس
لا ظلمت بدون احساس
لا عصرت شباب الناس
لا كتمت علي الانفاس
لا قطعت عشم بي فاس
لا داستنا زنديه ..
قرنتيه …
لا دست سلع في الخيش
لا شربت مريسة العيش
لا ضبطوها في التفتيش
لا سجنوها شالو الفيش
لا خانت قسم أو جيش
لا اجتمعت بمستر جون
لا أكلت مؤونة العون
لاسدت علينا الكون
لا سبت كتاب الدين
لا سامتنا حمرة عين
ولا باعتنا ضهرية
قرنتية ..
جات مشتاقه للخرطوم
تزور احبابها خايفه اللوم
تصيح وتنادي بالحلقوم
جنينة النزهة وين يا زول
لقت حال الجنينه خلا
حليل زمانها وحليل اهلها
لا قرنتيه لا أصله
لا صوت ككو لا بغله
لا حلوف لا اسدا مهاب بالخوف
لا نمرا يشد الشوف
لا ضل فيل لا تيتل جريهو جميل
ولا غزلان ولا طاؤوس يباهي الليل
لا زفة طيور ونعام لا نمرا دفر قدام
كل الشله يا قرنتيه في رمشة عين
احالوهم لصالح عام
تقول الدنيا مهديه
قرنتيه ..
جات زي ضيفه ما غاره
لا محتاجه لي فيزا ولا تصديق علي زياره
جات والشوق دموع حاره
تجدد في العيون الشوف
بين توتي وعلايل ابوروف
قايله الدنيا لسع سلام
ما خيم زمان الخوف
لسه هناك ضفاف حره
ما مطموره للمره
قايله الناس بعزو الضيف
ما بسوقوه لي حفره
وجوار القيف
ما بياكلوهو في السفرة
ومصيرو مخيف
قايله العاصمه ما غابة
وقايله حقوقها محميه
قرنتيه …
لا قدلت في شارع القصر
لا حامت في وقت الحظر
لا خشت علي المامور
ولا نطت سلك او سور
لا دخلت علي امدرمان
ولا كسرت قفل دكان
لا دفرت علي التلفاز
لا عضت رجل فنان
لا ذاعت بيان للناس
لا احتلت كمان حيشان
ولا نصبت شبك للحش.
جات بصغارا كايسه القش
تلاقي القوت صبح محظور
وخير البقعه جوه السور سماحة الدنيا منسيه
قرنتيه
لا بتعرف عجن او لخ وجات احلامها دغريه
عجب ساقوها جوه الفخ
عجب من طولها وقعت طخ
عجب سلخوها صبحية
ونحنا بنسلخ الانسان كيف ما نقدر الحيوان
عجب ….
والدنيا عصرية ؟!
قرنتية
لا دبابة برمائية
لا جاسوسة مدسوسة
لا غواصة روسية
لا جندية في حركة
لا مختلسة مال شركة
لا حزبية بعثية
قرنتية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *