مصر مختبر الجواري والعبودية.. تصف السودانيين بالعبيد … “شوقي بدري”

لقد حير المصريون انفسهم قبل الآخرين بوصف السودانيين بالعبيد.
لم يحدث في تاريخ البشرية ان تعرض شعب للعبودية مثل الشعب المصري.
وبدأت العبودية منذ زمن الفراعنة.
ولم ينعم الشعب المصري ابدا بالحرية والشعور بقيمته كشعب يمتلك مصيره الا نادرا . وتبادل الغزاة مصر ككرة . وخلق هذا شعورا عميقا عند بعض ,, اردد بعض المصريين ,, المصريين بتقبل الزل والخنوع .
واليوم وربما غدا يتعرض المواطن المصري للاهانة والصفع وهضم الحقوق من الشرطة في داخل بلده وصاحب العمل. من هو العبد ؟
اذكر في السبعينات والثمانينات ان البحارة المصريين يصدمون عندما يصنفهم رجال الجوازات في جنوب افريقيا بأنهم من غير البيض ويحرم عليهم التواجد في مقاهي البيض او دخول حمامات البيض . وكان السوريون وخاصة اللبنانيون يغيظونهم لانهم يعتبرون من البيض
وفي امريكا في الاوراق الرسمية يطالبون بكتابة ابيض او اسود . وكان المصري عندما يكتب ابيض يجد السخرية ويطالب بكتابة اسود .
وبعض الولايات كانت تضيف درجة ثالثة بين الاثنين لكي تشمل الصينيين وآخرين .
في السبعينات والثمانينات كنت اتواجد كثيرا في الامارات . وكانت لي علاقة صداقة مع بعض اهل الامارات.
واعجبت بالشيخ فيصل واخوته.
وكان الشيخ فيصل يكن شعورا خاصا للسودانيين ولقد ساعد الكثير منهم عن حب صادق . وكان الاحترام والصداقة تجمعهم . وقبل ازمة الخليج وحرب العراق تقابلت مع شيخ فيصل في اوربا وحضر لزيارتي في السويد.
وترددت علي قصره بدون اعلان مسبق . حتى بعد ان كثرت مشسغولياته كوزير اتحادي .
تأثرا بما كان متوقعا ، كتبت خطابات مطولة في شكل مقالات للشيخ فيصل ولم يتوفر الايميل الخ في ذلك الوقت .
وكان البريد السريع هو الحل . وكان اول خطاب بتاريخ 22 ديسمبر 1990 مع بداية ازمة الخليج .
ورجعت لبعض المراجع واهمها الكتاب الجامعي تاريخ الدول العربية الحديث .
للكاتب لوتسكي المشهور عالميا .
وكنت اريد كتابا او مراجع غير غربية .
ولقد تطرق لوتسكي حتى للسودان في القرن التاسع وبداية القرن العشرين .
وبما اننا في السودان مرتبطون بالعرب لدرجة كبيرة سياسيا واقتصاديا بالرغم من انني لا اعتبر نفسي من العرب الا ان الشأن العربي يهمني .
نحن نتأثر باحداث الشرق الاوسط مثل الاثيوبيين والارتريين والصوماليين الخ وتربطنا اللغة العربية والدين الاسلامي . لقد كنت اتكلم عامة عن الظلم الذي وقع علينا جميبعا من الغربيين .
ولكن اليوم اقتبس الجزء الذي يتناول مصر خاصة .
اقتباس
… بعد ان استتب الامر بعض الشئ للأوربيين في مصر بدأ مشروعهم الكبير، وهو قناة السويس .
وتوصل دي ليسبس لاتفاق مع سعيد باشا في ديسمبر 1954 بعد ان قام الاوربيون بقتل عباس باشا الذي كان يعارض حفر القناة وكان يحتقر جهارا الثقافة الغربية ويكره الاوربيين
عباس باشا قتل بواسطة حرسه الخاص ، وسجل سبب الوفاة رسميا بسقطة قلبية . ان الخيانة المصرية ليست بجديدة .
ووجدت اوربا في شخص سعيد باشا الذي كان صديقا للغرب خير نصير لتحويل مصر الى مستعمرة كاملة . فلقد اعطيت شركة قناة السويس الارض مجانا وبدون ثمن اعطتها مقالع الحجارة ومواد البناء وحفرت ترعة للمياه العذبة من النيل عبر الصحراء لتمويل المنطقة بمياه الشرب .
واستثنيت الشركة من كل الضرائب والرسوم وتكلفت مصر بتزويد المشروع بالعمال . وكان عددهم ربع المليون عامل مات نصفهم .
واحتفظت فرنسا ب 52 % من الاسهم .
ملحوظة جديدة ….
بعد مشروع القنال والأمل في تدفق الاموال . نفض سعيد باشا يده من السودان لأن جنوده كنوا يقتلون والسودانيون يقاومون دفع الضرائب .
والقي سعيد باشا بالدفاتر والمدافع في النيل ومات شقيقه المعروف ب ,, ابو صقور ,, في السودان . ولكن السودانيون خافوا من وجود فراغ امني .
ووعدوا سعيد باشا بادارة السودان ودفع رسوم له . وصار ابوسن مديرا للخرطوم . وكان من رجال السلطة الياس ام برير محمد سعيد جراب الفول خالد زقل ، ابو نخرة الشلالي وراشد الخ .
المثل السوداني يقول جانا جية سعيد باشا .
لان هذا قلب الامور .
ومصر او الباب العالي لم يعد لهما سيطرة كاملة علي السودان .
الامريكان في البداية لم يكن يشترون البترول من السعوديين بل كانوا يحصلون عليه بالمجان ثم صاروا يدفعون رسوما ، 20 سنتا للبرميل .
… بعد سعيد باشا أتى اسماعيل باشا الى العرش وكانت انجلترة قد شنت حربا مسعورة على القناة وراحت تتشدق بالانسانية وتدين العمل الاجباري ,, السخرة ,, ودفعت بالباب العالي لالغاء الاتفاقية بوصفها خارج صلاحية حاكم مصر وطالبت باسترجاع الاراضي المصرية في ما عدى ما ئتين متر على جانبي القناة.
هذا يثبت ان مصر لم تكن مستقلة ولا يمكن ان تتدعي امتلاك السودان .
كل هذا كان في صالح دي ليسبس وفرنسا فلقد طولب اسماعيل باشا بتعويضات . ولاستكمال المهزلة عين حاكا غير متحيز للفصل في هذا الشأن وهو نابليون الثالث الذي كان متزوجا من ابنة خال دي ليسبس .
ولقد الزم هذا الحاكم ,,الغير متحيز ,, اسماعيل باشا بدفع 84 مليون فرنك الي شركة قناة السويس البحرية . زائدا 30 مليون فرنك للأراضي التي استرجعتها مصر بالرغم من ان فرنسا لم تدفع قرشا واحدا لها .
وعندما اصبحت ترعة الماء في حوزة مصر اضطرت لدفع مبلغ 14 مليون فرانك . بالرغم من انها بنيت تماما باموال مصرية . ولكي تدفع مصر هذه الديون اتجهت الى البنوك الاوربية لكي تتحصل على قروض بشروط فاحشة . وافتتحت القناة بالدماء والعرق المصري واتت عشرات الشخصيات صاحبة الصولجانات ومئات البشر من اوربا والف الموسيقار فيردي اوبرا ,, عايدة ,, وصرفت اموال الشعب المصري في تشييد القصور واليخوت والحفلات . ولم يكن الشعب المصري من المدعوين …..
ويقولون انهم كانوا حكام السودان !!
وهم لم يملكوا قرار انفسهم .
وكانوا يشترون الترام دائما .
كلفت القنال مصر 400 مليون فرنك .
وبعد ستة سنوات اضطرت مصر ان تبيع حصنها في القناة بمبلغ مئة مليون فرنك بخسارة 300 مليون فرنك . ، وحياة عشرات الآلاف من المصريين وبؤس وفقر عوائلهم .
لكي يسيطر الاوربيون على مصر اغرقوها في ديون غير متكافئة ونهب مستمر . وهذا الاسلوب مورس في نهاية السبعينات لتحطيم او تحجيم منظمة الاوبك . اتجه الغربيون الي اغراق نايجيريا في ديون مريبة لانها كانت اضعف حلقة في السلسلة . وقدرت ثروات السيد ديكو وزير النفط النايجيري الذي هرب الي انجلترة بالمليارادات .
وتمكن النايجيبريون من اختطافه ولكن بسبب تأخر الطائرة وجده البوليس البريطاني في صندوق ضخم ومعه احد ظباط الموساد ومع حقن مخدرة لاعادة تخديره .
سعيد باشا اول من وقع في قبضة البنوك الامريكية .
اولها القرض المعروف بالدين الجاري علي مصر بلغ 6 ملايين . ولقد دبر هذا القرض اوبنهايم الالماني وهو ذو صلة بفروهلينق وغوشن . بالرغم من التنافس بين المانيا وانجلترة الا ان الصفقات المريبة تجعلهم يتعاونون .
لذا حظي اوبنهايم بالحماية الانجليزية واعتبر من رعاياالبريطانيين في مصر . والرعايا الاوربيين كانوا فوق القانون وهذا شمل حتى العاهرات الاوربيات في مصر .
اوبنهايم ينظم قرض لمصر سنة 1864 مقداره 5 ، 7 مليون جنيه استرليني .
استلمت مصر 4،8 جنيه استرليني وسلم اسماعيل الدائنين مداخيل الدلتا كضمان .
وعندما بلغت مداخيل حكومة مصر 8،5 جنيها كانت 4 ، 5 مليون جنيه تذهب الي ايدي الدائنين الاجانب . اي ان مص كانت تعطي نصف دخلها للاجانب . مرة اخري قرع السوط على ظهور الفلاحين وحرم الموظفون والجنود من رواتبهم .
… في سنة 1881 يتقدم عرابي بعريضة وهو برفقة الاميرلاي عبد العال والاميرلاي علي فهمي رئيس الوزراء .
ولكن على نصيحة القناصل الاجانب يعتقل الضباط وقبل ان ينكل بهم الخديوي يهجم جنود وضباط حامية القاهرة ويخلصونهم .
وبالرغم من هذا الانتصار الباهر يكتفي عرابي بمكاسب صغيرة بدلا عن ان يستلم السلطة .
كتعيين سامي البارودي الشاعر الوطني وزيرا للحربية ويطالبون بالمساواة بين الضباط الشراكسة والمصريين.
ملحوظة …
الشراكسة هم الرقيق الذي اتى به السلطان قولون من بحر قزوين والشمال.
امتازوا بالقوة والوسامة والضخامة مقارنة بالمصريين.
وكانت اعدادهم بعشرات الآلاف.
وصاروا اقلية كبيرة .
ولم يكن يحترمون المصريين لان المصريين ليسوا من البيض . وعرابي كما يبدو في صوره يبدوا بملامح مصرية اقرب الي الزنجية من انف عريض وشفائف ممتلئة الخ .
وكان الشركس يتلقون مرتبات وامتازات احسن كثيرا من الضباط المصريين.
ويحتقرون المصريين .
ولقد رفض الملك فاروق زواج خاله من السيدة ام كلثوم لانها فلاحة مصرية ….وهم البان اوربيون لا يختلطون بالمصريين .
والالفي وزير الداخلية المرهوب في عهد حسني مبارك هو حفيد المملوك الالفي لانه لجماله دفع فيه الف كيس من القمح .
مين هم العبيد ؟
من تاريخ مصر ,,بغايا مصر ,, الذي يمكن قوقلته . نجد ان جنود نابليون وجدوا النساء المصريات قبيحات ومنفرات وطلبوا مجموعة جديدة من البغايا الفرنسيات اضافة الى ال 300 اللائي رافقن الحمله .
وقام نابليون بقطع اعناق 400 من البغايا المصريات والقى بهن في النيل لانهن اصبن جنوده بالامراض .
وكان الحاكم في مصر يضع الخمر كشعار لدولته .
… 30 مايو 1982 قدم الى الاسكندرية الاسطول الانجليزي والاسطول الفرنسي .
و طلبوا من الخديوي ان ينفي عرابي وعلي فهمي وعبد العال وان وزارة محمود سامي البارودي وينصاع الخديوي كالعادة الا ان الجيش يعطي الخديوي مهلة 12 ساعة لكي يغير رأيه .
… الاوربيون يتجهون الى التركي لحل الخلاف .
… السلطان يرسل مبعوثيه درويش باشا وشيخ السعيد وتقوم انجلترة بتقديم رشوة ضخمة الى الاثنين .
ونظمت المخابرات الاوربية فتنة راح ضحيتها عشرات الاوربيين والمصريين وتدخل الانجليز تحت زعم حماية الاوربيين الذين كانت اعدادهم كبيرة ويسيطرون على مصر ….
التي كانت تظن انها تحكم السودان .
… في 10 يوليو 1882 وجه سيمور انزارا بتسليمه كل التحصينات الساحلية في 24 ساعة . وعندما جاء الرد بالرفض قامت السفن الانجليزية بتحويل الاسكندرية القديمة الى كومة من الانقاض حتى الآثار القديمة لم تسلم . ولقد قال النائب البرلماني الانجليزي ريتشارد ديس ….
ان الامر يماثل ان ترى شخصا مشبوها يدور حول منزلك فتسرع بقفل الباب والشبابيك ، ويدعي هذا الشخص المشبوه السئ النية ان عملك هذا اهانة له ويقوم بتحطيم ابواب دارك ويعلن انه مدفوع الى هذا العمل لمجرد الدفاع عن النفس …
وشهد شاهد من اهلها.
هنالك دائما الشرفاء الذين يدافعون عن الحق ولكنهم في بعض الاحيان اقلية.
… انجلترا تعلن الحرب على مصر في 27 يوليو1882 بعد تصويت مجلس العموم وعهد الى الجنرال ولسلي بقيادة الجيش وانحاز الخديوي والملاك والاثرياء المصريين الى الانجليز .
… شرع عرابي في تسليح جبش كبير .
ملحوظة…
وتكوين الجيش المصري كان 180 الف جندي ,.
وتكون مجلسان للثورة هما مجلس الطوارئ والمجلس الحربي وفوضت الدول الاوربية انجلترا الى مهمة تأديب مصر ,,, التي كانت تحكم السودان!!!!
… لم يكن في امكان الانجليز الدخول الي مصر عن طريق الدلتا لان هذه المنطقة جد محصنة وبها مستنقعات .
ومن اجل حماية المنطقة الشرقية اقترح رئيس اركان الجيش المصري تعطيل قناة السويس وسد قناة الماء العذبة حتى لا يستفيد منها الجيش الانجليزي .
ولكن ديليسبس وفرنسا وعدوا عرابي بأنهم لن يسمحوا للجيش الانجليزي باستعمال القنال واعطوه كلمة شرف .
لقد قال الهنود الحمر ,, ان الاوربيين لم يحافظوا الا على وعد واحد قطعوه لنا …
وهو انهم سيغتصبون ارضنا.
في 3 اغسطس احتل الانجليز السويس وقاموا بعملية انزال كبيرة في بورسعيد والاسماعيلية واصبحت مصر مكشوفة لهم ، وكان سلطان باشا قد قدم الرشوة .
وبعد نصف ساعة من وصول الانجليز الى التل الكبير هرب المصريون .
ورجع عرابي الى القاهرة . ملحوظة بقيت فرقتان سودانيتان .
واجهوا الجيش الانجليزي ووجد من بقي منهم على قيد الحياة الاحترام والتحية من الانجليز وسمح لقادتهم الاحتفاظ باسلحتهم . وكان الانجليز دائما يحترمون السودانيين .
ولقد كتب اللورد كيبلينق قصيدته الخالدة يمجد فيها شجاعة الجنود السودانيين .
وفي كتاب دفع الافتراء للمؤرخ الاستاذ محمد عبد الرحيم …
يقول قائد الجيش المصري في الخرطوم احمد بيه ان الانجليز لا يحترمونهم مثل السودانيين .
السبب ان السودانيين شجعان.
لقد قتل المفتش الانجليزي بغلا في جبال النوبة لانه افسد حديقة المفتش .
وارسل له الظابط السوداني رسالة وهي انه يتوقع استلامه لمبلغ 12 جنيها ثمن البغل قبل المساء والا سيلحقه بالبغل .
ودفع الانجليزي صاغرا .
وهذا الظابط هو احد الاربعة الذين حكم عليهم بالاعدام لانهم سفكوا دماء البريطانيين في 1924 بجاني عبد الفضيل الماظ وكودي والبقية الذين استشهدوا ..
وقد خزلهم احمد بيه والمصريون ولم ينضموا للمعركة كما وعدوا .
والسودانيون اداروا المعركة دفاعا عن طرد المصريين من السودان .
دار الاذاعة السودانية الاولي كانت منزل الظابط منصور بالقرب من مستشفي الدايات .
الظابط منصور اخذ حقه بيده من رئيسه البريطاني لاهانة بسيطة واطلق النار علي نفسه . وهذا بعد الحرب العالمية الثانية .
من هم العبيد ؟؟
… واصر عرابي على مواصلة القتال وبدأ في تشييد التحصينات حول القاهرة واقترح عبد العال ومحمود سامي البارودي اغراق الوادي حول القاهرة بالماء الا ان اصحاب الاراضي الزراعية الممثلين في مجلس الطوارئ رفضوا وقرر الاستسلام . ملحوظة وضعت المشاعل للجيش البريطاني لدخول القاهرة بدون عناء .
وتشاجر المرتشون لان بعضهم قد قبض عشرة آلاف بينما قبض زميله الفين فقط وكا ن مقدار الخيانة متساويا .
…مرة اخري يرتكب عرابي غلطة فاحشة بالرغم من ان الجيش المصري كان سليما ينصاع لرأى الملاك .
14 سبتمبر يدخل الخيالة الانكلو … هندية الى القاهرة … نزع الانجليز سلاح الجيش المصري وسرحوه … وفرض على الشعب المصري تعويضات بلغت 9 مليون جنيبه استرليني .
وهذا مبلغ يفوق دخل الخزينة المصرية .
ملحوظة .
المصريون يطلقون على عاصمتهم اسم عاصمة المعز والمعز ليس الا غاصب وفاتح لمصر بجيوشه من البربر .
ويطلقون علي ثاني اكبر مدنهم اسم الاسكندر المكدوني الذي قتل وذبح المصريين واغتصب جنوده نساء مصر .
وبور سعيد والاسماعيلية والتوفيقية الخ تحمل اسماء احفاد اوربيين احتلوا مصر واهانوا شعبها .
وفرقوا المصريين وكانت كلمة فلاح مرادفة لمصري ومن هم السادة . فمن هم العبيد ؟؟
صار اللورد ديفرن الحاكم الفعلي لمصر .
وعرض المحققون الانجليز الي التعذيب . ويرسل عرابي منفيا الى سيلان . وكتب ديفرن في نهاية تقريره الى الحكومة الانجليزية ..
ان الشعب المصري المستعبد يحتاج ليد السيد الحديدية وليس الى نظام دستوري .
ولهذا أقام اللورد دفرن نظاما استعماريا تعسفيا .
ملحوظة الانجليزي قال الشعب المستعبد …
وهذا الشعب المستعبد يريد ان يستعبد السودانيين !!!!!
… وصار اللورد كرومر الحالكم المطلق في مصر . آل ايه .السودانية عبيد .
… صارت مصر تدفع 5 مليون جنيها استرلينيا سنويا الى الدول الاوربية اي ما ما يعادل 50 % من الميزانية المصرية .
… 1898 اسس الانجليز البنك الاهلي المصري الذي كان بنكا ابجليزيا بحتا ولم يكن وطنيا وصارت عنده صلاحية البنك المركزي وقام باصدار الاوراق المالية المصرية ، واستودعت فيه كل اموال الدولة المصرية وهذا ما يتنافى مع ابسط قوانين المصارف الدولية .
… اجبر الاوربيون مصر على انتاج القطن فقط .
وامتلك الاجانب 13 % من مجموعة مساحة الاراضي المملوكة وسيطروا عن طريق الرهن العقاري على 27 % من الاراضي .
… عن طريق نظام الري سيطر الانجليز على الزراعة المصرية بالرغم من ان السدود والقنوات شيدت على حساب المصريين الا انها كانت تحت اشراف الانجليز .
… لم يسيطر الانجليز على الاراضي والري فقط بل سيطروا على حلج القطن ، ترحيل القطن وبيع القطن .، اذ ان الانجليز امتلكوا السكك الحديدية والقنوات والبواخر النهرية . بل ان الاتجليز والفرنسيون امتلكوا السكك الحديدية الفرعية امتلاكا مباشرا ….
ملحوظة بعد معركة امدرمان شدد الانجليز علي عدم التعرض للنساء لانهم كانوا يريدون حكم السودان لمدة طويلة زكانوا يعرفون ان السودانيون سيموتون دفاعا عن عرضهم بالرغم من 20 الفا من ضحايا معركة كرري .
ولم يسمح للاجانب بامتلاك الارض .
ومن اشتري الارض من الاجانب منع من تسجيلها .
مشروع الجزيرة اكبر مزرعة في العالم كان شراكة بين الشركة والمزارع .
وقامت الادارة البريطانية بتأميم المشروع وسلمته لحكومة السودان والمزارعين .
وبعد الاستقلال صار مشروع الجزيرة حجر الزاوية في دعم ميزانية السودان وليس الجبايات مثل اليوم .
…لكي يقاوم الانجليز الحزب الوطني قرر اللورد غورست الذي حل محل اللورد كرومر الذي تقاعد تكوين حزب الاصلاح الذي يمثل الاغنياء المصريين والبيروقراطيين وكل من يساند التعاون مع انجلترا .
كان للحزب امكانيات هائلة وعدة صحف منها المقطم والاهرام . ملحوظة …
كنت اقول دائما ان الاهرام لم تكن ابدا صحيفة حرة لانها بوق للأنظة القمعية التي جثمت ولا تزال تجثم على صدر الشعب المصري .
وهيكل ليس بصحفي حر لانه كان تحت ظل الدكتاتور ناصر .
… اصيبت الحركة الوطنية بنكسة كبيرة عند موت مصطفي كامل الذي كان يجهد نفسه بشكل مرعب فمات بالسل وهو في الربعة والثلاثين من عمره .
ونصب الانجليز بطرس غالي القبطي رئيس محكمة دنشواي رئيسا للوزراء وزرعوا الشقاق بين المسيحيين والمسلمين .
وطورد الوطنيون وهربوا خارج البلاد .
ملحوظة …
حادثة دنشوان كانت بسبب محاولة اصطياد الحمام بواسط بعض الجنود الانجليز في قرية دنشوان .
واشعل بارود البنادق النار في احد مخازن الغلال وغضب الاهالي وهاجم بعضهم الجنود فاطلق احد الجنود عيارا اصاب سيدة وضرب احد العساكر وهب شيخ الخفر لمساعدته ولكن اطلق علية النار . وهرب الانجليز ومات احدهم بضربة شمس . واتهم المصرييون بقتله وحكم علي اربعة من الفلاحين بالاعدام وكانت المحكمة برئاسة فتحي زغلول شقيق معبود المصريين سعد زغلول …..
سلم لي على الوطنية والعدالة .
المصريون يعتمدون علي فرعون ويسلمونه امرهم . يموت الفرعون تختل امور المصريين .
فمن العادة ان يتبعوأ حكوماتهم بخنوع وبعض الانكسار .
وبعد موت مصطفي كامل وناصر الخ اختل الامر .
… قتل ابراهيم الورداني رئيس الوزراء بطرس غالي واعدم الورداني . ملحوظة …بطرس غالي هو جد سكرتير الامم المتحدة بطرس بطرس غالي . وعندما عاث الفرنسيون فسادا في مصر ترك نابليون الجنرال كليبر في مصر .
وحضر سايمان الحلبي من حلب للإنتقام للمسلمين وقتل الجنرال الفرنسي .
وحكم علية بحرق يده وموته علي الخازوق . حسب قوانين مصر وقتها . نوبار باشا الارمني كان اول رئيس للوزراء في مصر ولم يكن يتكلم العربية ، الا انه لنصف قرن كان مؤثرا علي الحياة في مصر .
الصور التي اخذها السودانيون وغيرهم في الخرطوم في الاربعينات كانت من استديو الخرطوم الوحيد وقتها … استديو نوبار .
بالرغم من ان مصر قد وقعت علي معاهدة 1888 والتي تؤكد حياد قناة السويس وحرية العبور الا ان انجلترا احتلت القنال في 1914 واعلنت الاحكام العرفية في مصر واصبحت البلاد في يد الجنرال ماكسويل ووجد آلاف الوطنيين المصريين المثقفين من اطباء ومحامين ومعلمين وضباط وطلاب طريقهم الى السجن واغلقت الصحف .
وفي ديسمبر 1914 اعلنت مصر انفصال مصر عن تركيا ودخولها تحت الحماية البريطانية وخلعوا الخديوي عباس حلمي الثاني واستعاضوا عنه بحسين كامل باشا .
بعد موت حسين كامل باشا صنيعة الانجليز في سنه 1917 رفض ابنه كمال الجلوس على العرش .
وافضا ان يكون صنيعة والعوبة في يد الانجليز .
نصب احمد فؤاد الذي ترعرع في ايطاليا ملكا على مصر .
ولقد قال السيد تشايرول ان احمد فوآد كان ملائما لانه بلا معارف واصدقاء مما يجعله مضطرا للإعتماد علي الاوربيين .
موارد مصر البشرية والمائية استغلت استغلالا بشعا فاستغلت المدفعية المصرية للدفاع عن القناة .
واجبر الفلاحون المصريون علي العمل وكان عددهم 135 الف شخص يجددون باستمرار
كان المصريون يقومون بكل الاعمال الشاقة التي لا يقوم بها الجيش الانجليزي خاصة الاعمال القذرة كنقل البراز .
وكانوا يحفرون الخنادق ويبنون الاستحكامات ويمدون انابيب المياه والسكك الحديدية عبر الصحراء ويحملون الاثقال .
والادهى من هذا انهم كانوا يستعملونهم كدرع بشري اذا كانوا يتلقون الضربات الاولى .
عندما تصادم الانجليز مع الالمان في صحراء سيناء تلقي العمال المصريون الضربة الاولي ومات منهم 30 الف شخص .
ولقد استغل الانجليز ما يفوق المليون فلاح وعامل مصري وكان العمل قاسيا لدرجة ان الكثيرين قد صاروا مقعدين الا ان انجلترة كانت تستبدلهم بسرعة بعمال جدد .
لم يكتفي الاوربيون باستغلال المصريين في مصر بل قاموا بارسال عشرات الآلاف منهم خارج مصر حتى للعمل في فرنسا وبلاد ما بين النهرين .
بعد الحرب شحن المصريون عائدين الي مصر حتى لا يلوثوا المجتمع الاوربي .
بالرغم من تراكم بعض الرساميل والثروات في مصر اثر ارتفاع اسعار القطن في الحرب اتجهت انجلترة الى نهب مصر . فمنعت السلطات الانجليزية في 2 اغسطس تحويل الاوراق المالية الى ذهب واجبرت السوق على تقبل الاوراق النقدية .
وحول الرصيد المصري من الذهب الى الخزينة الانجليزية .
وانتزعت العملة الذهبية والفضية من التداول واستبدلت بالسندات المالية الانجليزية .
وادت كل هذه الاشياء الي تضخم نقدي رهيب وصارت الضروريات المعيشية تساوي عشرة اضعافها .
وصادرت الحكومة الانجليزية الحبوب والعلف من الفلاحين ودفعت باسعار منخفضة جدا ومؤجلة .
قامت الحكومة كذلك بمصادرة حيوانات العمل من الحمير والجمال مما سبب خراب الكثيرين من الفلاحين .
نهاية الاقتباس .
ما فعله الانجليز في مصر والهند لم يستطيعوا عمله في السودان .
بعد الحرب توقف بريطاني من عرف بدسباتش رايدر .
او مراسه راكب وكان على موتر في طرقه الي القاعدة العسكرية في وادي سيدنا .
بالقرب من مقابر الشهداء بالقرب من ود البصير وكان يريد ان يتحدث مع فتاة سودانية في الطريق فقام شقيقها بذبحه .
ولقد اوردت هذه الحادثة في كتاب حكاوي امدرمان .
والشاب من اسرة حدربي الامدرمانية ..
ولم يحكم عليه بمدة طويلة خوفا من اغضاب السودانيين وحذر البريطانيون والامريكان حتى من النظر الي السودانيات .
الشاويش عوض قتل بريقاديرا بريطانيا في الحرب العالمية الثانية بثلاثة رصاصات لانه اخذ فتاة ليبية وكان يحاول اغتصابها في جيمته واهلها مرعوبون .
ولقد انعم عليه بوسام .
عندما خطط الجنود البريطانيون استباحة النساء في بنغازي ليبيا وجدوا الجنود السودانيون بقيادة عبود متخندقين استعداادا للقتال حماية لليبيات .
العجايز الليبيون كانوا يقول للسودانيين . لقد حميتونا عندما كنا ضعيفين واطعمتونا عندما كنا جوعانين .
الضابط شاعر صه يا كنار وزاهي في خدره محمود ابوبكر .
له قصيدة يحيي فيها الليبيين ويتمنى لهم التقدم لانهم كانوا في حالة سيئة من الفقر والجوع .
هل كان في استطاعة الانجليز نهب جمال الشكرية الحمر الفور ، الكبابيش الخ ؟
عندما اعجب غردون باشا بجمل جورجيوس في الابيض دفع عليه 60 ريالا كانت مبلغا كبيرا جدا .
وهذا الجمل في صورة غردون والتي صارت تمثالا في الخرطوم وانتقل الي مسقط راسه في ابردين اسكوتلندة.
اذكر قصيد قيلت في المناسبة منها.
حو جورجيس اب غوفا
افتحولي الباب اشوفا
ستين ريال دقوها في المخلوفا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *