ابان عهد نميري كان القطب الشيوعي المرحوم محمد صالح ابراهيم قد ارسل اليه احد اصدقائه من الاقاليم ساعة يد فاخرة لاصلاحها لدى (ميرزا) في شارع الجمهوريه وميرزا للذين لايعلمون (ايراني الأصل) تأخر محمد صالح في ارجاع الساعة فارسل اليه صديقه تلغراف مكتوب فيه (ويسالونك عن الساعه ايان مرساها) فرد عليه المرحوم محمد صالح ابراهيم بتلغراف بايه قرانية ايضا (الساعة اتيه لاريب فيها) ظن جهاز الامن ان هذه شفرة والشيوعيون يدبرون امرا فاعتقلوا محمدصالح ابراهيم واطلقوا صراحه بعد أن تاكدوا من ميرزا عن موضوع الساعه&

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *