المهندس محمد مختار عجول

 من أوائل مهندسي المساحة في السودان، تخرج في مقدمة الدفعات الأولي من كلية غردون التذكارية (جامعة الخرطوم سابقاً) وعمل في شتي بقاع السودان وكان من واضعي اللبنات الأساسية لتخطيط الكثير من مدن وقري ولاية نهر النيل والولاية الشمالية.
ينحدر المهندس محمد مختار عجول من أسرة آل عَجول المعروفة بولاية نهر النيل وهم من مشايخ قبيلة الجعليين وقد كان حتي تاريخ وفاته عام١٩٦٩ عمدة لقرية حلة يونس التي تقع غرب مدينة بربر، عرف عنه الشجاعة النادرة والكرم الأصيل وكان له في منزله الكبير جزء خاص بالضيوف وعابري الطريق قلَّما يخلو من أحد.
من القصص التي تحكي عنه وربما سمعها الكثير في السودان دون أن يعرفوا من هي الشخصية المتواضعة التي يحكي عنها أنه في أحد الأيام كان المهندس محمد مختار عجول عليه رحمة الله يركب القطار متوجها الي الخرطوم لمقابلة أحد المسئولين الكبار والذي كان بالطبع بريطاني الجنسية وذلك أيام الأستعمار الإنجليزي ، وقد كان المهندس محمد مختار عجول يرتدي الزي السوداني الشعبي مع الصديري والملفحة والمركوب ويحمل عصاه ،وقد كان من عادته أن لا تراه بلباس الأفندية إلا وهو في المكتب. جلس علي غرفته الخاصة في القطار وفي هذه الأثناء جاءت مجموعة من الطلبة السودانيين المسافرين وكانوا يشتكون من ضيق مكانهم فتفضل عليهم كعادته بجزء من مكانه وأجلسهم معه، وفي أثناء الرحلة والطلبة يتجاذبون أطراف الحديث كانوا في بعض الأحيان يعلقون باللغة الإنجليزية الركيكة علي الشيخ الجالس بجوارهم والذي يدل مظهره علي الناس البسطاء، وكان الشيخ يتجاهلهم ويتظاهر بعدم فهمهم حتي انه كان يحمل بعض الكتب ليقرأها أثناء الرحلة فتركها في داخل حقائبه، وعند نهاية الرحلة كان المسئول الأنجليزي بعربته وبعض مساعديه في إنتظاره والترحيب به welcome Mr Mohammed وبادلهم الشيخ الوقور التحية وأطراف الحديث باللغة الأنجليزية بطلاقة وعندما رأي الطلبة ذلك المنظر بادروا بالإعتذار له فما كان منه إلا أن طيٌيب من خاطرهم وصحح لهم بعض الجمل التي قالوها عنه.
الهم أرحم المهندس محمد مختار عٓجول وأجعله من أصحاب اليمين وتقبله مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.
بقلم: منصور التجاني

4 عدد التعليقات “المهندس محمد مختار عجول

  • 26 فبراير، 2014 at 9:07 صباحًا
    Permalink

    له الرحمة والمغفرة إن شاء الله وجعل الله ما قدمه لهذا الوطن في ميزان حسناته

    Reply
  • 12 فبراير، 2016 at 9:42 مساءً
    Permalink

    توفي محمد مختار عليه الرحمه في شهر مايو 1973

    Reply
  • 24 مارس، 2019 at 5:58 مساءً
    Permalink

    رحمه الله رحمة واسعه واسكنه فسيح جناته ،،، وجعل قبره روضة من رياض الجنة ،،، ورحم الله الوالد والعم والعمه والذين لحقو به ومن قبل الوالده زينب الخليفه السيد فقد عشت في حضنها طفلا و صبيا وفتي جامعيا ،،، وجزاك الله خيرا ابن عمتي الغالي والغاليه لما سردت من جزء احسبه نقطة في بحر مشوار ملئ بالقصص والعبر والمثل لرجل امير وملك بين اهله وعشيرته وعبقري فذ بين زملائه ورصفائه من ابناء جيله ، وحكيم بين الناس يمشي ، عاش هادئ الطبع صفي الروح ، وغادر دنيانا بذات الصفات التي عاش بها ، كما ووالدي وابنه المعتصم محمد مختار ، فلقد وضع علي عاتقي اسمه تيمنا بان احمل شيئا من صفاته وادعو الله ان اكون كما تمني والدي وكما يريد ربي القدير ،،، رحمكم الله والدي وجدي وعمتي الحبيبه محاسن وعمي القدوة امين ….

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *